لطالما كنت جميلاً ككل شيء جميل بالوجود..

شموخك واعتزازك بنفسك..

قوتك التي لم تجعل منك قاسياً

وجمالك الذي لم يقلل من رجولتك

وطيبتك التي لم تؤثر على حزمك

جمعت صفات أبطال قُرأت بالروايات..

قرأتك وكأني لم أرَك.. أعجبت بك منذ الصفحات الأولى،

لم يهمني من أنت وماذا بحياتك تفعل ومن كنت قبلي وكم فتاة بحبك أغرمت..

أهمني شيئاً واحداً.. أنك كخيال واقعي، لن أعترف بإعجابي لكن المحبين قالوا أن النظرات لوحدها “تفضح” فمن فضلك ودون أن أنطق، لكلامي الذي لم يُنطق “استمع”  #عبير_وليد

15 total views, 1 views today

Share: