سيضيق صدرك وستكره كل شيء حولك وستشعر أن الدنيا بمحيطاتها ويابستها لا تسعك..
ستجلس مع الناس كالحاضر الغائب وستنسى ما كنت ستقوله وستشرد وتبتسم للمجاملة فقط..
ستكره الأحاديث وستحاول أن تشارك همومك مع صديقك لكنك لن تستطع البوح بما يدور داخلك..
ستنفرد مع نفسك عاجزاً لا حول لك ولا قوة.. وستبكي بشدة على ما فقدت وذهب.. عند وصولك هنا لا تستسلم.. فأنت على وشك أن تُولد من جديد..
ابكي لكن بطريقة أرقى.. أفرش سجادتك وتوجه له سبحانه ليسمع صوتك ويجلو حزنك..
مهما كان ما تمر به صعباً لن يصعب على الله شيئاً.. توكل عليه فهو خير وكيل ودعه يدبر أمورك لأنك لن تحسن التدبير.. كن مع الله ولا تبالي.. #عبير_وليد

7 total views, 1 views today

Share: